لايك لصفحتنا

تاقت إليك عجافٌ أنت يوسفها .. هلّا رميتَ على العُميان قُمصانا , وكم سقاني في سجن عاشقها .. زليخي الهوى والشوق هذيانا , سهوبُ عينيكَ جُبٌّ إذ رُميتُ بهِ .. أبيتُ إلّا بقاءً فيه ولهانا , قصصتَ ثوبي بسِحر اللحظِ من دُبُرٍ .. فأوثقونِي سجيناً فيكَ سكرانا , هلّا عفوتَ على المَحبوسِ تُرهِقُهُ .. خزائنُ الأرضِ إذ ما صار سُلطانا. - ابن سهل الأندلسي

 

التبليغ عن مشكلة


مختارات حكم
حالات واتس اب
مواضيع متعلقة ذات صلة