شعر الشافعي الاسد تخشى وهي صامته والكلب نباح

قالوا سكتُّ وقد خوصمتُ قلتُ لهم إنَّ الجوابَ لبابِ الشرِّ مفتاحُ .. والصمَّتُ عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرفُ وفيه أيضاً لصونِ العرضِ إصلاحُ .. أما تَرَى الأُسْدَ تُخْشى وهْي صَامِتةٌ ؟ والكلبُ يخسى لعمري وهو نباحُ. - الشافعي

 
مختارات حكم
حالات واتس اب
مواضيع متعلقة ذات صلة