لغة الجسد عند الرجل احلام مستغانمي

الرجل المنتعل نسيانه نسي أن يربط حبل حذائه .. حتماً سيتعثر بالذكريات. - احلام مستغانمي

 

يعتقد الرجل وهو يتخلى عن حب حياته أنّه ينتصر لكبريائه، فتقبُّل الخسارات الفادحة، لمجرد رفع التحدي ليس أكثر، هو جزء من فحولة تاريخنا العربي الذي يضحّي فيه الحاكم المستبد بوطن ويسلّمه للمحتل حتى لا يخسر ماء وجهه ويتنازل عن عناده. - احلام مستغانمي

 

الرجل حاكم عربي صغير لم تسمح له الظروف أن يحكم شعباً .. لكن وضعك الله في طريقه .. وأنت شعبه. - احلام مستغانمي

 
أقوال أحلام مستغانمي

توقفي عند روعة البدايات ، ودعي له بشاعة النهايات. - احلام مستغانمي

 

الحب هو عدم حصول الرجل فوراً على ما يشتهيه. - احلام مستغانمي

 

إن النضال من اجل الفوز بقلب امرأة و الحفاظ عليه مدى العمر ، هما أكبر قضايا الرجل و أجملها على الإطلاق ، و عليها يتنافس المتنافسون. - احلام مستغانمي

 

الرجل كالزواحف يتخلص من جلده و من ماضيه دون عناء ، ووحدها المرأة تعيش مزدحمة بكراكيب الذاكرة. - احلام مستغانمي

 

الرجل إذا أراد أن يحتفظ بامرأة يوهمها أنه في أية لحظة يمكنه أن يتخلى عنها. - احلام مستغانمي

 

الحبّ هو ما حدث بيننا.. والأدب هو كل ما لم يحدث. نعم ولكن .. بين ما حدث وما لم يحدُث ، حدثت أشياء أخرى ، لا علاقة لها بالحبّ ولا بالأدب . فنحن في النتيجة ، لا نصنع في الحالتين سوى الكلمات . ووحده الوطن يصنع الأحداث . ويكتبنا كيفما شاء.. مادمنا حبره . (ذاكرة الجسد) - احلام مستغانمي

 

قصص الصداقة القوية، كقصص الحب العنيفة، كثيرا ما تبدأ بالمواجهة والإستفزاز وإختبار القوى. - احلام مستغانمي (من رواية ذاكرة الجسد)

 

ما أتعس أن يعيش الإنسان بثياب مبللة.. خارجاً لتوه من مستنقع.. وألا يصمت قليلاً في انتظار أن تجف. - احلام مستغانمي (من رواية ذاكرة الجسد)

 

هناك مدن لا تختار قدرها, فقد حكم علها التاريخ, كما حكمت عليها الجغرافية, ألا تستسلم ولذا لا يملك أيناؤها الخيار دائما. - احلام مستغانمي (من رواية ذاكرة الجسد)

 
حكم واقوال احلام مستغانمي

مِن أين للإنسان هذا الغرور ، والحجارة التي رفع بها أبراجه من خلق الله ؟ ليتواضع قليلاً ، مادام عاجزًا عن خلق أصغر زهرة برّية تنبت عند أقدام قصره . فبمعجزتها ، عليه أن يقيس حجمه. - احلام مستغانمي

 

مُربكة صور الموتى .. ومربكة أكثر صور الشهداء . موجعة دائماً . فجأة يصبحون أكثر حزناً وأكثر غموضاً من صورتهم . فجأة.. يصبحون أجمل بلغزهم ، ونصبح أبشع منهم . فجأة.. نخاف أن نطيل النظر إليهم . فجأة.. نخاف من صورنا القادمة ونحن نتأمّلهم ! (ذاكرة الجسد) - احلام مستغانمي

 
حكم واقوال احلام مستغانمي

الآن وقد خبر كلّ شيء، يحتاج إلى إعادة إعمار روحه ممّا حلّ بها من خراب. حتى الكلمات تتطلّب منه إعادة نظر: الوطن ، الشهيد ، القتيل ، الضحيّة. الجيش ، الحقيقة. الإرهاب ، الإسلام ، الجهاد ، الثورة ، الكفّار: أتعبته اللغة... أثقلته... يريد هواءً نظيفًا لا لغة فيه... لا فصاحة... لا مزايدات... كلمات عاديّة، لا تنتهي بفتحةٍ أو ضمّةٍ أو كسرةٍ.. بل بسكون ... يريد الصمت. (الأسود يليق بك) - احلام مستغانمي

 

لا أدري ما سرّ ذهاب العشاق إلى الحبّ حفاة، تاركين عقولهم مع أحذيتهم عند عتبة الجنون، وكأنهم ذاهبون حيث لا رجعة .. - احلام مستغانمي

 

أحلّق على تضاريس حبّك . على ارتفاع تصعب معه الرؤية ، ويصعب معه النسيان . وأتساءل رغم فوات الأوان : تراني أرتكب آخر حماقات عمري ، وأهرب منك إلى الوطن ؟ أحاول أن أشفى منك به . أنا الذي لم أشف بك منه ؟ - احلام مستغانمي (من كتاب ذاكرة الجسد)

 

السعادة ، ذلك العصفور المعلق دوما على شجرة الترقب ، أو على شجرة الذكرى. هاهو على وشك أن يفلت مني الآن أيضا . ولأنني أدركت ذلك بدأت أعيش ذلك الحب ، بشراسة الفقدان . كالذين يعيشون عمرًا مهددًا ، علمني الموت من حولي أن أعيش خوف اللحظة الهاربة ، أن أحبَّ هذا الرجل كل لحظة.. وكأنني سأفقده في أية لحظة ، أن أشتهيه ، وكأنّه سيكون لغيري ، أن أنتظره.. دون أن أصدق أنه سيأتي . ثم يأتي.. وكأنه لن يعود ، أبحث لنا عن فرحة أكثر شساعة من موعد ، عن فراق ، أجمل من أن يكون وداعًا . - احلام مستغانمي

 

أجّلت طويلاً عودتها إلى بيت أثّثته من أجله ولن يزوره . تحتاج إلى أن تستعيد قواها قبل مواجهة مرتجعات الحب . كلّ ما اقتنته عن عشق ، يوجعها اليوم بتنكيل النهايات . حرمت نفسها من أشياء كثيرة ، لتهدي إلى نفسها هذا الألم الباذخ . اشترت ألمها بالتقسيط المريح ، بعملة الكرامة . اعتادت أن تدفع بالعملة الصعبة . تجوّلت بين حطام أحلامها . كم من الأشياء كسّر ذاك الرجل دون علمه - احلام مستغانمي !

 

كنقرة على نافذة الذاكرة، جاء ذكره. شيء من الأسى عبرها. حنين صباحي لزمن تدري الآن أنه لن يعود. لعلّها الذكريات تطوّق سريرها، وحين ستستيقظ تمامًا، ستنسى أن تفكّر في ذلك الرجل الذي أصبح إذًا لامرأة أخرى! امرأة تحمل اسمه، ستحبل منه في ساعة من ساعات الليل أو النهار. امرأة لا تعرفها ستسرق منها ولدين أو ثلاثة، لكنّها لن تأخذأكثر. لن يمنحها ضحكته تلك. الزواج سيغتال بهجته وروحه المرحة.. وفي هذا خُبث عزائها. (الأسود يليق بك ) - احلام مستغانمي

 
السابق     التالي

حالات واتس اب


مواضيع متعلقة ذات صلة
لغة الجسد عند الرجل احلام مستغانمي لغة الجسد عند المرأة احلام مستغانمي اجمل ما كتبت احلام مستغانمي عن الرجل ما يحب الرجل بنظر احلام مستغانمي احلام مستغانمي و الرجل اروع ما قالت احلام مستغانمي عن الرجل احلام مستغانمي و الرجل الشرقي حكم احلام مستغانمي حكم واقوال احلام مستغانمي احلام مستغانمي اجمل ما قالت احلام مستغانمي روايات احلام مستغانمي نسيان كوم احلام مستغانمي الاسود يليق بك احلام مستغانمي احلام مستغانمي عن الحب احلام مستغانمي عن المرأة احلام مستغانمي عن النساء احلام مستغانمي نسيان مقتطفات احلام مستغانمي حزب الشجر احلام مستغانمي روايات احلام مستغانمي الاسود يليق بك احلام مستغانمي نسيان كوم كتب احلام مستغانمي نصائح احلام مستغانمي للعشاق احلام مستغانمي اقوال احلام مستغانمي اقتباس اقتباسات احلام مستغانمي عن الحب نصائح احلام مستغانمي للمراة حياة احلام مستغانمي مسيرة احلام مستغانمي اجمل حكم احلام مستغانمي اجمل ما قالت احلام مستغانمي بالحب اخر ما قالت احلام مستغانمي احلام مستغانمي اجمل ما قالت اروع ما قالت احلام مستغانمي اجمل ما كتبت احلام مستغانمي كلمات احلام مستغانمي احلام مستغانمي عن الغياب احلام مستغانمي عن هجر الحبيب اجمل ما قالت احلام مستغانمي عن المراة اجمل ما قالت احلام مستغانمي عن الفراق اجمل ما قالت احلام مستغانمي عن النسيان